حقيقة احتواء بودرة «تلك» للأطفال على مواد مسرطنة

١٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٣٥ م
أعلنت وزارة الصحة والسكان، أن الإدارة المركزية للشئون الصيدلية أصدرت بيانا توضيحيا من مركز اليقظة الدوائية، اليوم، بشأن ما تناولته بعض وسائل الإعلام بأن بودرة "تلك" للأطفال الخاصة بشركة "جونسون آند جونسون" تتسبب فى الإصابة بالسرطان لاحتوائها على مادة الأسبستوس المسرطنة. وقالت الدكتورة رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية للشئون الصيدلة، إن بيان "اليقظة الدوائية" أكد أنه لم تقم أي من جهة رقابية في العالم بسحب أي من المستحضرات المحتوية على مادة "التلك".
وأشار زيادة إلى أن هناك منشورا محدثا من الـ FDA باحتمالية وجود شوائب من مادة الاسبستوس بمادة التلك، وعليه عملت الـ FDA مسحا عن وجود مادة الأسبستوس بالمواد الخام أو مستحضرات التجميل المحتوية على مادة "التلك" ولم يتبين وجودها، فضلاً عن أنه عالميا لم يتم العثور على أي معلومات تؤكد ارتباط مادة التلك بحد