هل ينقذ «السفاح المبتسم» مانشستر يونايتد؟

في السابق كان فيرجسون يلجأ إلى سولسكاير كبديل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه عندما تسير الأمور بشكل سيئ على أرض الملعب، ويعود المدرب النرويجي للعب دور المنقذ مرة أخرى
تحرير:كريم مليم ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥٦ ص
سيجد أولي جونار سولسكاير، في مكان مألوف بأكثر من طريقة عندما يقود مانشستر يونايتد، لأول مرة في زيارته إلى كارديف سيتي، في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «البريميرليج»، يوم السبت القادم، وفي السابق كان الأسطورة السير أليكس فيرجسون، مدرب مانشستر يونايتد التاريخي، يلجأ إلى سولسكاير كبديل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه عندما تسير الأمور بشكل سيئ على أرض الملعب، وأبرزها عندما أحرز هدف الفوز في نهائي دوري أبطال أوروبا 1999 بمرمى بايرن ميونخ الألماني، ويعود المدرب النرويجي للعب دور المنقذ مرة أخرى.
وأعلن مانشستر يونايتد تعيين سولسكاير «السفاح المبتسم» البالغ عمره 45 عاما بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم، بعد إقالة جوزيه مورينيو، لتنتهي حقبة المدير الفني المثير للجدل الذي أشرف عليه منذ صيف 2016، وحقق معه هذا الموسم أسوأ بداية منذ نحو 30 عامًا، وللمفارقة فإن مورينيو يترك يونايتد في موسمه