هل سعى ترامب للتغطية على فشله بالانسحاب من سوريا؟

أثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بانسحاب القوات التي تتواجد في سوريا، حالة من اللغط داخل أروقة المطبخ السياسي في الولايات المتحدة، بسبب عدم التنسيق مع الكونجرس
تحرير:محمود نبيل ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٠ ص
فاجأت الولايات المتحدة الأمريكية الأوساط السياسية الدولية بإعلان بدء انسحاب قواتها من سوريا، وهو الأمر الذي جاء دون مؤشرات تُمهد لاتخاذ مثل هذا القرار المفاجئ، إلا أن الأزمات الداخلية قد تضع تفسيرًا أمثل لهذا التوجه الأمريكي. ووضعت الأزمات الداخلية في الولايات المتحدة علامات استفهام حول ما إذا كان قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا يأتي بغرض التغطية على العديد من الانكسارات التي عاشها البيت الأبيض على مدى العام الماضي، في محاولة لاختتام 2018 بما قد يحفظ ماء الوجه لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وبدأ البيت الأبيض أمس الأربعاء، يكافح من أجل الدفاع عن إعلان الرئيس دونالد ترامب المفاجئ بأن الولايات المتحدة ستسحب قواتها من سوريا لأنه -كما كتب ترامب في تغريدة- "انتهت مهامها بإلحاق الهزيمة بتنظيم داعش في سوريا". بريطانيا ترد على ترامب: «داعش» لا يزال يمثل تهديدا وبينما افتقر الإعلان للقليل