«القتل أو العودة».. نهاية «داعشيات السودان»

طالبات العلوم الطبية الأكثر انضماما للتنظيم.. «روان» من طب الأسنان إلى داعش العراق.. «أبرار» من كلية المختبرات الطبية إلى ليبيا.. وبرامج للتأهيل النفسي تنتظر العائدات
تحرير:عمرو عفيفي ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:١٩ ص
سيدات داعش
سيدات داعش
في إبريل من العام الماضي، وصل إلى العاصمة السودانية الخرطوم، 7 نساء و3 أطفال، اشتركن في القتال مع تنظيم داعش بمدينة سرت الليبية، وذلك بعدما نجحت أجهزة الأمن والاستخبارات السوداني في نقلهم عبر طائرات إلى موطنهم الأصلي، بعد سنوات من القتال لصالح تنظيمات مسلحة، لم يقف دور الأمن عند استعادتهم من مناطق وجودهم ضمن التنظيمات المسلحة، بل امتد لعمل برامج لتهيئتهم فكريا ونفسيا، ومعرفة الأسباب التي دعتهم للتطرف، بواسطة مجلس التحصين الفكري الذي ترعاه رئاسة جمهورية السودان.
الخرطوم.. ترانزيت العبور إلى ليبياتحول مطار الخرطوم مؤخرا، إلى بوابة عبور لعشرات الشباب والنساء، ممن قررن الانضمام لتنظيم داعش في ليبيا والعراق وسوريا، بعدما نجح التنظيم المسلح في جذبهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتسهيل سفرهم بعد ذلك، بواسطة منسق للتنظيم داخل السودان.وتشير الإحصائيات إلى ارتفاع أعداد