بعد البراءة.. الموقف النهائي لقضية «التمويل الأجنبي»

العاملون بالمنظمات الأجنبية حصلوا على براءة جائزة للطعن والعاملون بالمنظمات المصرية ما زالوا رهن التحقيقات.. محام: لا أعتقد أن النيابة ستطعن لأن الحكم اتبع صحيح القانون
تحرير:سماح عوض الله ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٣ م
أسدلت اليوم الخميس، محكمة جنايات القاهرة، الستار على قضية التمويل الأجنبي للمنظمات الأجنبية فى مصر، بأن قضت ببراءة 43 متهمًا من التهم المنسوبة إليهم بإدارة فروع لمنظمات دولية دون تراخيص داخل مصر، وتلقى تمويلات منها وتمويل منظمات وكيانات غير مرخص لها بالعمل المدني، وهى القضية التى ما زال جانب منها يخضع للتحقيق بشأن نشاط المنظمات الحقوقية المصرية، وهو الأمر الذي يثير العديد من التساؤلات بشأن الموقف النهائي للقضية والمتهمين فيها، وهل يعد حكم اليوم آخر مراحل القضية أم أنه ما زال أمامها أطوار أخرى؟ بخلاف انعكاس آثار الحكم على عمل تلك المنظمات.
أوضح نجاد البرعي، المحامي، أن جزء المنظمات الحقوقية التى تعمل داخل مصر دون تراخيص، انتهى بحصول المتهمين على البراءة اليوم، مشيرًا إلى أن النيابة لها حق الطعن على الحكم، وذلك خلال 60 يومًا، مستبعدًا أن يتم الطعن على الحكم لأنه اتبع صحيح القانون، قائلًا: "لو لم تطعن النيابة على الحكم خلال 60 يومًا سيصير