هل من حق وزارة الثقافة مصادرة مكتبة حسن كامي؟

رحل الفنان الأوبرالي حسن كامي، وترك خلفه مكتبه تضم مقتنيات تراثية، وقع نزاع على ملكيتها بين أسرته ومحاميه الذى ادعى أنه اشتراها منه، وهذا ما دفع وزارة الثقافة للتدخل.
تحرير:ريهام عبد الوهاب ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٠٠ م
حسن كامي
حسن كامي
السؤال هو هل من حق وزارة الثقافة أن تصادر المكتبة؟ وهل تمتلك الحق في نزع ملكيتها من أصحابها أيا كانوا؟، "التحرير" حاولت البحث عن إجابة قانونية لقضية شغلت الرأي العام لعدة أيام، حيث تردد اسم حسن كامي خلال الأسبوع الحالى بكثرة في الشارع المصري، ليعود إلى الأضواء بعد وفاته، لكن الكلام لم يكن عن قيمته الفنية وتاريخه، بل عما يملكه، إذ تحولت قصة مكتبته التي يتنازع عليها أسرته ومحاميه، الذي ادعى شراءها، إلى قضية رأي عام خلال الأيام الماضية، خاصة وبعد تدخل وزارة الثقافة لحمايتها.
فقد أصدرت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، قبل يومين، قرارا بتشكيل لجنة برئاسة الدكتور هشام عزمي رئيس دار الكتب والوثائق القومية، لفحص وجرد كافة محتويات مكتبة الفنان الراحل حسن كامي، وإعداد تقرير مفصل عنها على الفور لما تحتويه المكتبة من مقتنيات تراثية، ولم يقف الأمر عند هذا، بل خاطبت النيابة