«أفكار ضد الرصاص»| زيادة: «إصلاح المناهج هو الحل»

المفكر اللبنانى د.خالد زيادة: إهمال الفنون يفسح المجال أمام ظهور الثقافات المتطرفة والمتشددة.. ولن تفلح مبادرات مواجهة الإرهاب إلا بعد النهوض بالمؤسسات الدينية
تحرير:أحمد سعيد حسانين وصلاح لبن ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٤٨ م
جمع المفكر اللبنانى خالد زيادة بين ثقافات وخبرات مختلفة، حيث قضى 9 سنوات كاملة بين ثنايا دوائر الفكر والمثقفين فى مصر، بحكم منصبه سفير لبنان فى مصر، والمندوب الدائم فى جامعة الدول العربية، نجح فى تطويعها فى إصدار العديد من المؤلفات والكتب، من بينها «الكاتب والسلطان.. من الفقيه إلى المثقف» و«لم يعد لأوروبا ما تقدمه للعرب» وغيرها من الكتب. لم يستسلم «زيادة» -الحائز على درجة الدكتوراه فى الفلسفة والأدب فى جامعة السوربون فى باريس- لعباءة الدبلوماسية التى ارتداها لسنوات.
استطاع زيادة تغيير المفهوم التقليدى للدبلوماسى، حيث أولى خلال فترة وجوده فى أروقة القنصلية اللبنانية فى مصر اهتمامًا كبيرًا بالعلاقات الثقافية بين البلدين، ما منحه بجدارة لقب ـ«سفير القطرين»، نظرًا لمكانته بين جمهور الأدباء والأكاديميين والسياسيين. خرج «زيادة» من رحم دولة شهدت