إسرئيل تتأهب أمنيًا وعسكريا لمواجهة إيران في سوريا

إسرائيل تشعر بالقلق من أن خروج أكبر حليف لها (أمريكا) من سوريا قد يقلص نفوذها الدبلوماسي في مواجهة روسيا، إضافغة إلى الحد من التصدي للتمدد الإيراني في المنطقة
تحرير:أمير الشعار ٢١ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٤ م
رغم القرار المفاجئ الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الانسجاب من سوريا، إلا أن إسرائيل قررت استكمال مهامها العسكرية في البلد العربي من أجل التصدي للنفوذ الإيراني الذي يهدد أمن واستقرار المنطقة، خصوصا أن تلك الخطوة جاءت في ظل الكشف عن عمليات نقل أسلحة من دمشق إلى ميليشيات حزب الله اللبناني، وهو ما زاد من وتيرة الأزمة في المنطقة، ودفع جيش الاحتلال إلى العمل بصورة عملياتية لمنع اقتراب ميليشيا إيران من الحدود، وذلك بالتعاون مع الجانب الروسي.
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: إن "إسرائيل ستصعد معركتها ضد القوات المتحالفة مع إيران في سوريا بعد انسحاب القوات الأمريكية من البلاد".وأضاف نتنياهو "سنواصل التحرك بنشاط قوي ضد مساعي إيران لترسيخ وجودها في سوريا، ولا نعتزم تقليص جهودنا بل سنكثفها، وأنا أعلم أننا نفعل ذلك بتأييد ودعم كاملين