بعد استقالة ماتيس.. ترامب لحلفاء بلاده: أمنوا أنفسكم

أثارت استقالة جيم ماتيس من منصب وزير الدفاع في الولايات المتحدة حالة من الخوف لدى حلفاء واشنطن خلال الفترة الماضية.. لا سيما بعد التخلي عنهم في سوريا
تحرير:محمود نبيل ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:٠١ ص
لم تكن استقالة جيم ماتيس من منصبه، وزير دفاع الولايات المتحدة، أمرًا مفاجئًا للأوساط السياسية في بلاده، خاصة بعد نشوب العديد من الخلافات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال الفترة الماضية بسبب ملفات مختلفة، كان أبرزها التعامل مع المهاجرين. ومن المتوقع أن يكون لاستقالة ماتيس تداعيات عالمية خلال الفترة المقبلة، وبالأخص على العلاقات التي تجمع واشنطن بالبلدان الحليفة لها، لا سيما مع إمكانية تغير بعض الاستراتيجيات العسكرية التي تم اعتمادها منذ سنوات في الولايات المتحدة.
قرار غير مفاجئ وبعنوان "هذا هو الوجه الحقيقي للسياسة الأمريكية"، أكدت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن رحيل جيم ماتيس كان محترمًا للغاية، مشيرة إلى أنه من الواضح أنه لم يعد يتسامح مع تهورات الرئيس السياسية والعسكرية في الآونة الأخيرة. ماتيس بينهم.. ترامب يتخلص من أعدائه في الإدارة وفي أعقاب إعلان