الإعدام شنقًا لقاتل طبيب داخل عيادته بالساحل

تحرير:سماح عوض الله ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:١٣ ص
قضت اليوم السبت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، بالإعدام شنقا لحسن زكريا، المتهم بالانضمام إلى تنظيم إرهابي واتباع أفكاره، وذبح طبيب الساحل داخل عيادته، وصدر الحكم برئاسة المستشار حسن فريد، وعضوية المستشارين فتحى الروينى وخالد حماد، وأمانة سر معتز مدحت. كانت النيابة قد قدمت تقريرا طبيا يفيد أن المتهم لا يعانى من أى مرض عقلى، وأقر المتهم بجريمته أمام المحكمة قائلًا: "أنا متمسك بأقوالى، أنا قتلته". كان المتهم قد رفض توكيل محام للدفاع عنه، وانتدبت له المحكمة محاميا وفي أثناء المرافعة أصر المتهم على الإقرر بالجريمة.
كانت البداية باستغاثة إحدى السيدات من داخل أحد العقارات بشارع الترعة الغربى، وضبط أحد الأشخاص ممسكاً بسلاح أبيض "مطواة" ملوثة بالدماء في أثناء هروبه من العقار، وتبين أن الشخص المضبوط يدعى" حسن.زكريا"، 30 سنة، وأنه توجه إلى عيادة الدكتور "ثروت.ج"، 82 سنة، طبيب أنف وأذن وحنجرة، عقب انتهاء مواعيد العمل