خبير: انخفاض أسعار النفط لا يؤثر على الدعم بالموازنة

شهدت أسعار البترول تراجعا ملحوظا خلال الفترة الماضية.. وهو ما ترتب عليه اعتقاد البعض قيام الحكومة بتخفيض سعر برميل النفط المحدد بالموازنة خلال العام المالى المقبل
تحرير:محمد صلاح ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٠١ م
عاودت، أمس الجمعة، أسعار النفط هبوطها إلى أدنى مستوياتها منذ الربع الثالث من 2017، مما ترتب عليه حدوث خسائر قدرت بـ11%، نتيجة وفرة المعروض العالمى من الخام على الرغم من تخفيضات مزمعة في الإنتاج اتفقت عليها منظمة أوبك مع منتجين مستقلين في مقدمتهم روسيا. وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 53 سنتا، أو نحو 1% لتبلغ عند التسوية 53.82 دولار للبرميل بعد أن هبطت في أثناء الجلسة إلى 52.79 دولار وهو أضعف مستوى لها منذ سبتمبر 2017.
وتسبب ذلك فى تراجع سوق النفط إلى جانب أسواق الأسهم الرئيسية وسط مخاوف بين المستثمرين، بشأن قوة الاقتصاد العالمي مع اقتراب العام الجديد، وزاد إغلاق محتمل للحكومة الاتحادية في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم من مخاوف المستثمرين. وتعليقا على ذلك قال المهندس مدحت يوسف، الخبير البترولى، إنه