درويش مات وادعوا ليوسف.. هذا ما جرى في مدرسة المرج

فزع الأهالي على أطفالهم فور سماع صوت انهيار شديد يصدر من المدرسة.. أحد الطلاب: "سبحان من نجانا".. موت طفل وإصابة 6 آخرين في الحادث.. محافظ القاهرة: "لازم نحاسب المسئول"
تحرير:ياسر عبيد وهبة خالد ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:١٠ م
عبد الرحمن محمد درويش، 12 عامًا، لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى اليوم الواحد، متأثرا بإصابته في سقوط قنطرة جبس ملحقة بسقف مبنى الروضة بمدرسة "منارة الشرق" الخاصة، بالمرج، الخميس الماضي، لتتضاعف المأساة بدخول تلميذ آخر يدعى "يوسف" في حالة حرجة بين الحياة والموت.. «التحرير» كانت هناك مع وقوع الكارثة.. يحكي أحد العاملين في المدرسة، عن مشاهد المأساة، قائلا إنه كعادة كل المدارس بعد انتهاء الفسحة اليومية، وعمل طابور المساء بعدها، والانتهاء من تمارينه، سمع الأطفال أوامر الأستاذ المختص بصعود كل منهم على فصله.
وقبل تحركهم من أرضية "الحوش المدرسي"، سادت حالة من الفزع والهلع جميع الطلاب بمراحلهم التعليمية المختلفة. ويستطرد العامل أنه فور رؤية الطلاب سقوط سقف مبنى "كي جي" على بعض زملائهم من المرحلة الابتدائية، جرى كل منهم في جهة لينجو بحياته، من ذلك الحادث الذي أسفر عن موت طالبين، وأصاب 5 آخرين، موضحًا أن