2018.. عام فقدت فيه شركات المحمول 4.8 مليون مشترك

شهد عام 2018 تغيرات كثيرة على مستوى القطاعات المختلفة في السوق المصرية، ولا يزال قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قاطرة للنمو وفي مقدمة القطاعات.
تحرير:أحمد البرماوي ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٢٨ م
من منطلق أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قاطرة لنمو الاقتصاد المصري وفقًا لتأكيدات وزراء التخطيط التي تشير الى ان معدلات نموه تجاوزت 14 % خلال الربع الاول من العام الجاري، فضلاً عن تحقيقه 12.5 % على مدار العامين السابقين، ويساهم ب3.5 % من إجمالي الدخل القومي، ولقطاع الاتصالات وشركات المحمول مساهمة كبرى في هذا القطاع من واقع حجم الضرائب التي تسددها مباشرة بالمليارات سنويًا لخزانة الدولة، فضلاً عن الرسوم والضرايب التي يسددها المشتركون في الخدمات.
لكن في العام المنصرم بدأت شركات المحمول تشهد تغيرات مختلفة على خلفية القرارات التي تتخذها الحكومة ممثلة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، ووزارة المالية، وهي القررات التي نتج عنها تراجع مشتركي المحمول في العام الجاري بنحو 8%. وكان مجلس النواب قد أقر رسم تنمية على بيع خطوط المحمول الجديدة بواقع 50