خرجت بمولود وأمعاء مقطوعة.. من ينقذ فاطمة من الموت؟

الزوجة أجرت ولادة قيصرية بمستشفى حكومي واكتشف زوجها أن الطبيبة قطعت أمعاءها الدقيقة وحدث تسرب للسوائل ورئتها توقفت.. الزوج: "ربنا ينتقم من الظالم.. مراتي بتروح مني"
تحرير:ياسر عبيد ٢٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٠ م
صورة المولود
صورة المولود
سنوات عديدة انتظرها "مصطفى طارق"، عامل، لاستقبال مولوده، الذي دعا الله كثيرا أن يرزق به، ومع الصرخات الأولى للمولود الجديد "محمد" ظن العامل أن الدنيا فتحت له أبواب السعادة والراحة، لكن سعادته بددتها الصدمة في الإهمال الذي تعرضت له زوجته وأم طفله، التي ترقد بين الحياة والموت في المستشفى، نتيجة خطأ طبي وانعدام ضمير أحد الأطباء الذي أجرى لها عملية الولادة القيصرية، بمستشفى حكومي، وتسبب في قطع للأمعاء الدقيقة، نتج عنه بدوره تسرب سوائل لمنطقة البطن والرئة، وسوء حالتها بشكل عام.
مأساة زوجة  "أنا مش عارف أقول إيه والله غير حسبي الله ونعم الوكيل في الإهمال اللي في المستشفيات، أنا مراتي هاتروح مني وواقف باتفرج عليها بسبب طبيب مهمل ومستشفي منعدم الضمير".. بهذه الكلمات استهل صاحب الـ28 عاما، حديثه لـ"التحرير". يكمل مصطفى: "فوجئت بما حدث لزوجتي داخل مستشفى حكومي المفروض إنها