تسونامي إندونيسيا.. مقتل 222 شخصا ومساعدات أسترالية

الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، أمر الوكالات الحكومية بسرعة التعامل مع كارثة تسونامي التي ضربت المناطق الواقعة حول مضيق "سوندا" الذي يقع بين جزيرتي "جاوة وسومطرة"
تحرير:فاطمة واصل ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٢ م
ضربت موجات مد عاتية "تسونامي"، ناجمة عن ثوران بركان، المنطقة الواقعة حول مضيق "سوندا" على شواطئ إندونيسيا، مساء أمس السبت، مما تسبب بمقتل 222 شخصا وإصابة المئات، وفقدان 754 شخصا، وضربت الموجات مضيق "سوندا" الواقع بين جزر جاوا وسومطرة في الأرخبيل الإندونيسي، والتقطت الكاميرات، موجة ضخمة تضرب حفلا موسيقيا على الشاطئ، وتبتلع الأشخاص والتجهيزات الموسيقية، واختفى عدة أفراد من فرقة "سيفينتين" لموسيقى البوب، في الحادثة التي وقعت على شاطئ منتجع "تانجونغ ليسونغ".
وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم وكالة الحالات الطارئة سوتوبو بوروو نوجر، في بيان إنّه "في مضيق سوندا قتل 40 شخصاً وأصيب 584 بجروح وهناك شخصان مفقودان"، مشيراً إلى أنّ هناك 3 قتلى سقطوا أيضاً في منطقة سيرانغ، وبحسب السلطات، فإن التسونامي نجم عن ارتفاع المد البحري أكثر من العادة بسبب المحاق (وجود القمر