الحكم بعزل نقيب الصيادلة وبطلان عمومية 14 مايو

تحرير:محمد رشدى ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٤٦ م
قضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، اليوم الأحد، ببطلان الجمعية العمومية لنقابة الصيادلة، التي انعقدت في مايو الماضي، وإلغاء كل ما ترتب عليها من آثار. وقضت المحكمة بوقف العمومية التي عقدها نقيب الصيادلة يوم 14 مايو الماضي، وقبول القرارات الصادرة من "العمومية المنعقدة يوم 15 من نفس الشهر، التي كان أهم قراراتها عزله من منصبه. اختصمت الدعوى عصام عبد الحميد، القائم بأعمال نقيب الصيادلة وآخرين. وطالبت الدعاوى المقامة من يحيى زكي عبد اللطيف، بوقف تنفيذ قرار فتح باب الترشح لانتخابات نقابة الصيادلة بتاريخ 1 ديسمبر 2018.
وصفت النقابة أن الدعوى التي أقامها الصيدلي يحيى زكي أمام محكمة القضاء الإداري، لإبطال دعوة الانتخابات بـ"المسرحية الهزلية"، حيث ادعى المذكور في الدعوى سعيه لإبطال الدعوة الانتخابات التي دعا لها المشطوبون والمعزولون. وتابعت الدعوى أن دعوى الإبطال أقيمت من غير ذي صفة، وأشارت إلى أن الهدف منها شق الصف