«البورصة» تزيح البنوك من عرش الاستثمارات خلال 2019

يتصدر العائد على الجنيه المصري في البنوك أفضل القطاعات الاستثمارية حتى الآن مدعوما بارتفاع أسعار العائد على الشهادات في البنوك مقارنة بالقطاعات الاستثمارية الأخرى
تحرير:أمل نبيل ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٤ م
استحوذت البنوك على النصيب الأكبر من استثمارات الأفراد خلال عام 2018، مدعومة بارتفاع أسعار العائد على شهادات الاستثمار في البنوك والتي وصلت إلى 20% قبل أن تعاود الانخفاض مجددا لنحو 16%، ومن المتوقع أن يؤدي خفض أسعار الفائدة إلى تنحي البنوك عن صدارة القطاعات الأكثر جذبا للاستثمار، ليحل محلها الاستثمار في الأوراق المالية "البورصة"، المرشح الأقوى لجذب الاستثمارات خلال العام المقبل 2019، يليها الذهب ثم البنوك، بينما تتذيل العقارات القائمة خاصة في ظل ارتفاع أسعارها وتدني الطلب على الوحدات العقارية.
البورصة تستعيد وجهها المشرق خلال 2019  توقع محمد سعيد، خبير أسواق المال، أن تشهد البورصة المصرية أداء أفضل خلال 2019، مدعومة بانحسار موجة تخارج الأجانب من أدوات الدين الحكومي، وانخفاض معدلات تخارج الأجانب من الأسواق الناشئة. وانقسم أداء البورصة خلال 2017 إلى مرحلتين، حيث شهد الربع الأول من العام