«الموساد» يشعل السودان.. ودعوات لإسقاط البشير

المظاهرات السلمية في السودان انحرفت عن مسارها، وتحولت إلى نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالتدمير وحرق بعض مقار الشرطة
تحرير:أمير الشعار ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥١ م
يوما بعد يوم تتفاقم الأزمة في السودان، مع تصاعد حدة الاحتجاجات الرافضة للمصاعب الاقتصادية المتعددة التي تعيشها البلاد، منها تضاعف أسعار الخبز ووضع حدود للسحب من البنوك، لتبدأ عمليات التخريب في عدد من المدن السودانية، مما دفع قوات الشرطة للتدخل باستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، مما أدى إلى مقتل 8 متظاهرين في مدينة القضارف شرق البلاد، الأمر الذي تسبب في إغضاب المتظاهرين ودفعهم إلى حرق مقر لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في المدينة، إضافة إلى إشعال الإطارات وإغلاق الشوارع الرئيسية.
وبدأت الاحتجاجات الأربعاء الماضي في مدينتي بورتسودان شرق البلاد وعطبرة شمالها، وامتدت إلى مدن أخرى بينها الخرطوم و"أم درمان" وفي "الأبيض" بولاية شمال كردفان. وكالة الأنباء الرسمية "سونا" كشفت عن قيام السلطات باعتقال خلية تخريبية في العاصمة "طرابلس" كما حدث في مناطق أخرى.  وأضافت أن الخلية تضم