انقسام داخل حزب العمال البريطاني بسبب «البريكست»

يواجه جيرمي كوربين زعيم حزب العمال البريطاني انتقادات من أعضاء الحزب، بسبب تصريحه مؤخرا بأن الحزب سيتابع عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذا تولى الحكم
تحرير:أحمد سليمان ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٤٦ م
في إشارة إلى خسارته دعم العديد من أعضاء حزب العمال المؤيدين بشدة لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، يواجه رئيس الحزب جيرمي كوربين اتهامات بخيانة مبادئ الحزب، ورغبة أعضائه، بعد أن بدا مترددا في دعم فكرة عقد استفتاء ثانٍ على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك بالإضافة إلى تصريحاته التي أدلى بها مؤخرا، بأن حزب العمال سيسير في متابعة خطوات عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذا ما تمكن الحزب من تشكيل الحكومة في حالة الفوز في انتخابات عامة مبكرة.
وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إن مؤشرات وقوع خلاف داخل الحزب المعروف بميوله اليسارية، ظهرت بعد حوار صحفي أكد فيه كوربين أن "البريكست" يجب أن يستمر. وأضاف كوربين في اللقاء أن قواعد الاتحاد الأوروبي لتقديم الدعم الحكومي، قد تمنع حكومة حزب العمال من التدخل لمساعدة الشركات البريطانية. وتسببت نغمته