كيف تؤثر زيادة السكان على الخدمات الصحية والتعليمية؟

ارتفعت معدلات الأمية بين المصريين لتصل إلى أكثر من 25% من الشعب المصري كما انخفضت معدلات الخدمات الصحية إلى أقل من المعدلات العالمية في ظل تزايد دائم للسكان
تحرير:خالد وربي ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٠ م
تتفاقم الأزمة السكانية في مصر عاما بعد آخر وهو ما يؤثر على الخدمات الصحية والتعليمية المقدمة للمواطنين ويرى عدد من الخبراء أن هذه الزيادة السكانية تلتهم أى جهود للتنمية. ويقول الدكتور محمود السعيد، عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، إن السكان في مصر يزيدون سنويا بمعدل يصل إلى 2.5 مليون نسمة كما زاد عدد السكان خلال الفترة من 2006 وحتى عام 2017 زيادة تصل إلى 22 مليون نسمة. وطالب السعيد بتكثيف جهود الدولة نحو الخطط التنموية للارتقاء بالمجتمع مع زيادة فرص العمل خاصة أن المجتمع المصري شباب، حيث تتراوح أعمار 50% من السكان ما بين 16 إلى 34 عاما.
وانتقد السعيد البطء في تخفيض معدلات الأمية خلال عام 2017 حيث وصلت إلى 25.8% مسجلة ارتفاعا مقارنة بالسنوات السابقة، مشيرا إلى أن محافظات المنيا وأسيوط وبني سويف سجلت أعلى المحافظات في الأمية حيث يتركز معظم الفقراء والأميين في صعيد مصر. نتائج مقلقة وأوضح أن نتائج التعداد السكاني أشارت إلى نتائج مقلقة