المغرب يكشف هوية المتهمين بقتل سائحتين: ذئاب منفردة

تحرير:التحرير ٢٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٤٠ ص
قال مسؤول مغربي، إن السلطات المغربية تعتقد أن المشتبه بهم الأربعة في مقتل سائحتين نرويجية ودنماركية في جبال أطلس كانوا يعملون بمفردهم على الرغم من مبايعتهم تنظيم داعش، وأوضح أبو بكر سابك الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني المغربي، أن القبض على 9 أشخاص آخرين في القضية أحبط مؤامرة إرهابية، بحسب "سكاي نيوز". وكانت الشرطة المغربية قد عثرت على جثتي الدنماركية لويسا فستراجر 24 عامًا، والنرويجية مارين يولاند 28 عامًا، مذبوحتين في منطقة معزولة قرب إمليل على الطريق إلى قمة توبقال وهي أعلى قمة في شمال أفريقيا ومقصد شهير لتسلق الجبال.
وقال سابك للقناة الثانية في التلفزيون المغربي، إن المشتبه بهم الأربعة تتراوح أعمارهم بين 25 و33 عاما وإنهم توجهوا إلى إمليل وهم عازمون على ارتكاب جريمة دون اختيار هدفهم مسبقا، وقد بايعوا تنظيم داعش في تسجيل مصور يوم الجمعة قبل العثور على الجثتين لكن دون الاتفاق على هذا مسبقا مع أي كيان أجنبي.ووصف سابك