بعد انخفاضه 600جنيه.. هل يؤثر الحديد على سوق العقار؟

مرت صناعة الحديد المصري بسلسلة من الأزمات الداخلية والخارجية تسببت فى ارتفاع أسعاره مع نهاية العام المنقضي لتصل لأعلى نقطة سعرية لها مسجلة ارتفاعا تاريخيا بالأسواق.
تحرير:أسماء فتحى ٢٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٤١ م
تراجعت أسعار الحديد بشكل ملحوظ خلال الأيام الماضية لنحو 600 جنيه فى الطن الواحد، الأمر الذى ساد معه حالة من الترقب والحذر لما قد يحدث في الاسواق مع بداية العام الجديد، وهو ما يجعل المصنعين فى مأزق حقيقي بسبب الخسائر التى قد يتعرضون لها جراء انخفاض الأسعار. ويبلغ إنتاج مصر من الحديد 7 ملايين طن سنويا فى عام 2016، بينما تستورد مصر نحو 1.5 مليون طن، وبلغ حجم الإنتاج نحو 8 ملايين طن خلال عام 2017، كما وصل حجم الاستيراد من الخارج نحو 120 ألف طن، بينما سجل إنتاج الدول العربية نحو 35 مليون طن حديد.
600 جنيه انخفاضا فى أسعار الحديد: قامت الشركات العاملة فى صناعة الحديد بتخفيض أسعارها تأثرا بالتراجع العالمى لسعر خام البليت على النحو التالى: عز: قامت مجموعة عز والدخيلة بتخفيض أسعارها من 12200 الى 11600 جنيه للطن. بشاى للصلب: خفضت مجموعة شركات بشاى للصلب أسعار الحديد من 12250 الى 11600 جنيه للطن. الجارحى: