راقصات عُدن بعد الستين.. «الفقر» كلمة السر

عدد من راقصات مصر، اتخذن قرار الاعتزال ثم عُدن إلى المجال في سن متقدمة وصلت إلى حد الستين، واختلفت أسباب ذلك، ولكن السبب الأبرز هو حاجتهن للمال.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ م
فيفي عبده
فيفي عبده
السينما والدراما المصرية على الرغم من ريادتها في المنطقة، إلا أنها كانت نتاج لحركة سابقة نشأت في العديد من بلدان العالم الغربي، ولكن الرقص الشرقي هو إحدى العلامات المصرية الفنية الخالصة، فمصر من صنعت أسطورة الرقص الشرقي في جميع أنحاء العالم، من خلال العديد من الأسماء المحفورة في الذاكرة، بدايةً من شفيقة القبطية، مرورًا بتحية كاريوكا، ونعيمة عاكف، وسامية جمال، وزينت علوي، وأمينة محمد، وسهير زكي، ونجوى فؤاد، وزيزي مصطفى، ولوسي، وفيفي عبده، ودينا، وغيرهن الكثيرات من الذين صنعوا أسلوبًا خاصًا شكّل هوية وريادتها في هذا المجال الفني.
ويوجد عدد من راقصات مصر، من اتخذن قرار الاعتزال ثم عُدن إلى المجال في سن متقدمة وصلت إلى حد الستين، واختلفت أسباب ذلك، ولكن السبب الأبرز هو حاجتهن للمال. فيفي عبده بعد انقطاع دام 20 عامًا، أعلنت الفنانة فيفي عبده، مؤخرًا، عودتها عن قرار اعتزال الرقص الشرقي، وتعاقدت لإحياء حفلين جماهيريين ليلة رأس السنة،