2018.. محاولات أمريكية لتصفية القضية الفلسطينية

العديد من القرارات المزعجة التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال هذا العام أضرت بالقضية الفلسطينية والتي أثارت جدلا واسعا، في محاولة للضغط للقبول بصفقة القرن
تحرير:وفاء بسيوني ٢٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٧ م
أحداث غير مسبوقة شهدتها القضية الفلسطينية خلال عام 2018 هذا العام الذي شارف على الانتهاء إلا أنه كان مكملا لما شهده 2017، فمع نهاية العام الماضي وبالتحديد في السادس من ديسمبر اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمةً لإسرائيل، ووجه بنقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس وهو ما تم بالفعل خلال العام الجاري وكان أبرز حدث حمله هذا العام. لم يقتصر الأمر على نقل السفارة فقط، فقد كان هذا العام عصيبا على الفلسطينيين، حيث حمل الكثير من القرارات الأمريكية المجحفة في حق هذا الشعب في محاولة لتمرير صفقة القرن.
تلك الصفقة أصبحت الشغل الشاغل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ أن وصل إلى البيت الأبيض، ويبذل قصارى جهده للوصول إلى ذلك من خلال العديد من القرارات المتواصلة التي يحاول من خلالها الضعظ على الفلسطينيين بالقبول بتلك الصفقة. وخلال السطور التالية نستعرض أبرز القرارات الأمريكية المزعجة التي أضرت بالقضية الفلسطينية