هل تُنشئ روسيا قاعدة جوية على حدود أمريكا؟

إذا أرادت أي دولة الدخول في صراع مع الولايات المتحدة، فعليها أن تنشر قاذفاتها النووية بالقرب من الحدود الأمريكية، وهو ما تقوم به روسيا حاليا في فنزويلا
تحرير:أحمد سليمان ٢٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٩ م
في وقت سابق من الشهر الجاري، أرسلت روسيا قاذفتين استراتيجيتين طويلتين المدى من طراز "تو 160 بلاك جاك"، بالإضافة إلى طائرتي من طراز "آن 124" و"إيل 62" إلى فنزويلا للمشاركة في مناورات مع القوات الجوية الفنزويلية، لتعيد ذكريات أزمة الصواريخ الكوبية عام 1962، ولم تكن هذه الرحلة هي الأولى من نوعها، حيث أطلقت القوات المسلحة الروسية، رحلات ممثلة في عامي 2008، و2013، إلا أن الرحلة الأخيرة، اكتسبت أهمية خاصة بسبب التوترات بين موسكو وواشنطن حول الادعاءات الروسية بالسيادة على البحر الأسود وبحر اليابان.
وأفادت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، بأن هناك حديثا الآن في وسائل الإعلام الروسية عن أن فنزويلا قد تستضيف قاعدة جوية روسية دائمة، مضيفة أنها قد تكون فكرة سيئة للغاية. وقالت وكالة الأنباء الروسية "تاس" إن "القاذفتين من طراز (تو 160 وايت سوان) قد وصلتا إلى مطار سيمون بوليفار الدولي في العاصمة الفنزويلية