السودان.. بين «الثورة» و«الانقلاب الداخلي»

باحث بمركز الأهرام للدراسات الاجتماعية والتاريخية - له عدة دراسات عن الشأن الإفريقي وتحديدآ السودان وإثيوبيا.
٢٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٤٠ م
اندلعت فى السودان يوم الأربعاء الماضي 19 من ديسمبر 2018، احتجاجات متواصلة في عديد من المدن السودانية إثر قرار الحكومة السودانية، بزيادة أسعار الخبز والسلع الاستهلاكية الأخرى، فضلا عن بدء الاحتجاجات في مدينتي عطبرة بشمال الخرطوم والقضارف شرق البلاد، وامتدت الخميس إلى مدن أخرى بينها، الخرطوم بمدنها الثلاث، وتجددت الجمعة والسبت فى مدن أخرى "سنار، بورتسودان، دنقلا، أم روابة، والأبيض والرهد"، غرب السودان يهتفون "الشعب يريد إسقاط النظام" الحاكم السودان منذ 1989.
  الأسباب ودوافع الاحتجاجات أدت الأزمات الاقتصادية التي يعاني منها السودان منذ عام 2011، بعد انفصال دولة جنوب السودان، عدم قدرة البنك المركزى على توفير العملة، والتضخم وعدم وجود أى مصادر بديلة تساعد الاقتصاد السوداني من الركود، لا سيما كبح الغلاء. جاءت هذه الاحتجاجات بعد دعوات منذ أكثر من عشرة