هتخدمي ضرتك.. خلعت زوجها بعد 24 سنة لإرضاء أبنائها

الزوج منع أبناءه من التعليم وألحقهم بالعمل فى ورش وسوق خضراوات.. اعتاد التحصل على أجورهم.. تمردوا عليه تزوج بأخرى وأجبر والدتهم على العيش معها وخدمتها فقرروا خلعها.
تحرير:سماح عوض الله ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:٢٠ ص
أقامت ربة منزل دعوى خلع ضد زوجها بمحكمة الأسرة بإمبابة، أكدت فيها استحالة العشرة مع زوجها، وخشيتها ألا تقيم حدود الله حال استمرار زواجهما، وذلك بسبب تعدى زوجها عليها بالضرب، وزواجه من أخرى ومحاولته إجبارها على قبول الوضع والعيش مع ضرتها فى شقة واحدة، علاوة على عدم إنفاق الزوج على أولاده، وإكراههم على ترك الدراسة للعمل فى ورش ميكانيكا، أو صبيان لتجار الخضروات فى سوق إمبابة، حتى أن نجلها الأصغر بات يسبها لأنها تعيش في هذا الحال، وفى كل مرة يسألها: "مستحملة الذل دا ليه".
وشرحت صاحبة الدعوى 40 سنة، أنها من عائلة كريمة فى إحدى قرى الصعيد، وكان حينها زوجها شابًا عفيًا يعمل بالقاهرة، وينزل إلى بلدتهم يدعي أنه ميسور الحال ويعمل تاجر خضراوات بالجيزة، وتم زواجهما وهي فى عمر السادسة عشر، وبعد مكوثها فى بلدتهما عامين، طلب منها زوجها الانتقال للمعيشة قرب محل عمله، وبالفعل حضروا