موعد مع التاريخ.. السودانيون يتوجهون للقصر الجمهوري

تحرير:وكالات ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٠ م
تسود حالة من الترقب لإضراب عام في السودان، اليوم الثلاثاء، وذلك وسط دعوات لاستقالة الرئيس عمر البشير، وتشكيل حكومة انتقالية، ويأتي هذا قبل أقل من يوم على تعهد البشير بإصلاحات حقيقية لتحسين حياة المواطنين، وفي تعليقه الأول منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة قبل نحو أسبوع، حذر البشير من الاستجابة لما قال إنها محاولات زرع الإحباط، وذكرت صحيفة "كوش نيوز"، أن أعدادا كبيرة من الشرطة شوهدت في معظم الشوارع التي تؤدي الى مركز المدينة، لافتة إلى أن وسط الخرطوم يبدو شبه خاليا من حركة المواطنين المعتادة، مع وجود غير مسبوق لقوى الأمن المختلفة.
وأشارت الصحيفة إلى أن الانتشار الكثيف للشرطة يأتي بعد دعوات انتشرت عبر وسائل التواصل الإجتماعي تدعو لحشد جماهيري اليوم عند الواحدة ظهرا، وسط الخرطوم دعا إليه تجمع يدعى "المهنيين السودانيين وهو تجمع جديد وغير معروف القيادة، للمطالبة بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير عبر مذكرة تسلم للقصر الجمهوري، وسط