«بصمة العين».. روشتة أمنية لمواجهة جرائم «الضيوف»

أغلبية الأفارقة يدخلون البلاد عبر التهريب بطرق غير شرعية، يلجأون إلى ارتكاب جرائمهم دون ترك أدلة.. خبير أمني: التسجيل الإلكتروني الحل الوحيد لحصر الجرائم
تحرير:تهامى البندارى ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٢ م
يعيشون في تجمعات سكنية أغلبها بالمدن الجديدة، ملامحهم قريبة للغاية من بعضهم، لا يحملون أية تصاريح عمل وغالبية مستندات إقاماتهم منتهية، يرتكبون جرائم عدة تزايدت خلال الآونة الأخيرة، بداية من توليد الدولارات المزيفة والاتجار بالمواد المخدرة، وتكوين تشكيلات عصابية لارتكاب جرائم السرقة والقتل، انتهاءً بالدعارة والاتجار بالبشر، ولعل آخر تلك الجرائم كان مع عصابة إفريقية مكونة من 3 عاطلين، كونوا تشكيلا لسرقة عدد من الفيلات والشقق بمنطقة الشيخ زايد، استولوا على مشغولات ذهبية وأجهزة كهربائية.
العصابة الأفريقية، أشارت تحقيقات النيابة معها إلى أنهم كانوا يتسللون للفيلات والشقق عبر النوافذ وأبواب البلكونات، وأرشدوا عن المسروقات لدى عملائهم، تعرف عليها أصحابها واتهموا التشكيل العصابى بالسرقة، لتأمر النيابة بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق، «التحرير» رصدت عددا من جرائم الأجانب في مصر. بصمة