100 عام على ميلاده.. محطات في رحلة الرئيس السادات

مئة عام على ميلاد السادات.. جدته كلمة السر فى شخصيته.. ولغته العربية الفصيحة عامل أساسي في قوة خطاباته.. لقبته الصوفية بالرئيس المؤمن وعمل عتالا
تحرير:باهر القاضي ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٢ م
الرئيس السادات
الرئيس السادات
مئة عام مرت على ميلاد الرئيس أنور السادات، ذلك الرئيس الذى جمع بين ألقاب عدة، رجل الحرب والسلام، لقب بالرئيس المؤمن، ووصفه الساسة ورجال الأحزاب بالذكي والفلاح الفصيح، وفجر العديد من المفاجآت خلال ترأسه حكم البلاد، منها قرار الحرب، زيارة تل إبيب، ساعدته لغته العربية فى أن ينفرد بخطابات رنانة وقوية ومميزة سواء فى الداخل والخارج، ويعد أول رئيس مصرى يترأس مجلس النواب، وأمور عدة منها العمل الصحفي. "التحرير" تستعرض خلال هذا التقرير، أبرز المحطات التي مر بها السادات منذ نشأته حتى واقعة اغتياله، في ذلك الحادث الأليم.
ميت أبو الكوم ولد محمد أنور السادات في 25 ديسمبر عام 1918، لأب مصري وأم سودانية من جذور مصرية، فأمها تدعى ست البرين من مدينة دنقلا، في قرية "ميت أبو الكوم"، بالمنوفية. كتّاب القرية.. البداية بدأ حياته في كتّاب القرية ومكث به ست سنوات استطاع خلالها أن يحفظ القرآن، ثم انتقل إلى مدرسة الأقباط الابتدائية