السترات الصفراء تُخيم على انتخابات أوروبا 2019

بات من المؤكد أن السترات الصفراء والأحداث التي مرت بفرنسا على مدى الشهرين الأخيرين، سيكون لها تأثيرها الخاص والواسع على الاتحاد الأوروبي في العام المقبل.
تحرير:محمود نبيل ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٦ م
لم تكن الاحتجاجات الفرنسية الأخيرة، والتي قادتها "السترات الصفراء" منحصرة التأثير داخل المشهد السياسي في بلادها فقط، بل كان لها آثار واسعة على المستوى الأوروبي، خاصة أنه مُقدم على استحقاق ديمقراطي هام خلال العام المقبل. ومن المتوقع أن يمتد تأثير الاحتجاجات الفرنسية إلى الاتحاد الأوروبي بأكمله خلال العام المقبل، وهو الأمر الذي بات مسؤولو بروكسل على دراية كاملة به خلال الفترة الماضية، الأمر الذي دفعهم للتواصل بشكل مكثف مع باريس للوقوف على مستجدات الموقف.
وتعتبر فرنسا عنصرًا أساسيًا للاستقرار بين دول الاتحاد الأوروبي، غير أن مساعي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لقمع الثورة المتنامية ضد قيادته، قد تهدد هذا الاستقرار الأوروبي في عام 2019، حسب ما جاء في صحيفة إكسبريس البريطانية. احتجاجات السترات الصفراء.. الشعب VS الحكومة وأشارت الصحيفة إلى أن هذا التوتر