من يخلف خامنئي بعد رحيل المرشح الأبرز «شاهرودي»؟

وفاة شاهرودي الذي كان يعتبر المرشح الأبرز لخلافة خامنئي ، فتحت الباب أمام التداعيات بشأن ملف خلافة المرشد الأعلى الذي يعاني من تدهور صحته في الآونة الأخيرة.
تحرير:وفاء بسيوني ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٥ م
المرشد الأعلى على خامنئي
المرشد الأعلى على خامنئي
سادت حالة من الجدل في إيران بعد الإعلان عن وفاة رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام محمود هاشمي شاهرودي ، لأنه كان يعتبر أهم المرشحين لخلافة المرشد الحالي علي خامنئي. شاهرودي كان مريضا منذ فترة طويلة، وأدخل إلى مستشفى في شمال طهران، حيث كان يعاني من سرطان بالجهاز الهضمي، وقطع رحلته العلاجية إلى ألمانيا في يناير، بعدما أحاله ناشطون إلى الادعاء الألماني بسبب سجله في إصدار أحكام بالإعدام، اعتبرها الناشطون ترقى إلى حد جريمة ضد الإنسانية. شاهرودي (70 عاما) كان حليفا مقربا من المرشد الإيراني علي خامنئي، واعتبره محللون الخليفة الأبرز المحتمل.
رجل الإعدامات يعتبر واحدًا من أبرز المراجع الدينية للشيعة في إيران والعراق، كونه يحمل الجنسيتين العراقية والإيرانية، إذ لم تسقط عنه الجنسية الإيرانية رغم أنه ولد في العراق. شاهرودي كان رئيسا للسلطة القضائية لمدة 10 سنوات انتهت في 2009، وعينه خامنئي العام الماضي رئيسا لمجمع تشخيص مصلحة النظام الذي يختص