الأمير طلال.. ثلاثية العطاء والتنمية والتنوير

المدير المكلف للشبكة العربية للمنظمات الأهلية
٢٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٠٨ م
منذ أيام قليلة رحل عن دنيانا رمز استثنائي من رموز العطاء الإنساني، ورائد من رواد التنمية، وقائد من حَمَلة مشاعل التنوير والثقافة، إنه الأمير النبيل طلال بن عبد العزيز، الذي وإن كان قد غاب عنا بجسده إلا أنه سيظل دوما حاضرا بما قدمت يداه للإنسانية. لقد سلك الأمير النبيل دربا طويلا من دروب العطاء، ولما كان البعد الإنساني أصيلا في نفسه منذ نعومة أظافره، فقد تمكن من خلق السياق الحاضن لطموحاته الإنسانية النبيلة، والذي يلبي رغبته في خلق واقع أفضل للإنسان أينما كان.
لقد امتدت مسيرته الإنسانية المتوهجة لأكثر من خمسة عقود متواصلة دون كلل، بل وقد من الله عليه بأن جعل من ذريته الصالحة أمراء وأميرات يحملون قبسا من نور أفكاره ورؤاه وإنسانيته، وجعل من قيادات مؤسساته التنموية المتعددة والعاملين بها أجيالا من المخلصين لمبادئه والساعين لتحقيق ما حلم به للإنسانية جمعاء دون