مصير غامض ينتظر سد النهضة: معلومات خاطئة وعجز مالي

تحرير:أحمد منصور ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٣٣ م
يواجه مشروع سد النهضة الذي تقيمه إثيوبيا على مجرى نهر النيل، مشكلات مالية ومعلوماتية، وفق ما أكدته تصريحات إثيوبية رسمية اليوم، مطالبة بضرورة عمل الحكومة على حلها لإعادة ثقة الجماهير في المشروع وتفادي أي مصير غامض. وأعلن المجلس الوطني لتنسيق المشاركة العامة لدعم مشروع سد النهضة في ولاية جنوب إثيوبيا، أن بناء السد لعب دورا مهما في المصالحة الوطنية، فيما أكد نائب رئيس ولاية الجنوب ومدير مكتب العلاقات العامة، إلياس شاكير، "خروج معلومات مختلفة حول السد وعدم توفير المعلومات الصحيحة، ما أدى إلى عدم ثقة الجمهور، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية "إينا".
شاكير قال إن "من بين التعهدات التي تبلغ 2.1 مليار بر إثيوبي من بيع السندات المالية والتبرع، تم جمع 1.35 مليار بر فقط". أما دستا لديمو، رئيس المجلس الوطني لتنسيق المشاركة العامة بولاية الجنوب، قال إن هناك فجوة معلوماتية بشان الأموال التي جُمعت للمشروع، ما خلق عدم الثقة من قِبَل الجمهور. كفلي هورو، مدير