5 سيناريوهات ترسم ملامح مستقبل السودان

ما يحفز عمر البشير على مواصلة خوض المعركة هو نجاته من هبات شعبية سابقة، لذلك يبدو واثقًا من أنه سيجتاز موجة الغضب الشعبي التي اجتاحت 12 ولاية رغم صعوبتها
تحرير:أمير الشعار ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:١١ م
رغم تعهد الرئيس السوداني عمر البشير بإجراء إصلاحات اقتصادية، فإن الاحتجاجات الشعبية في السودان الممتدة منذ أكثر من 7 أيام لا تزال قائمة، وسط توقف مؤقت لمظاهر الحياة في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى عديدة، مع ارتفاع سقف مطالب المحتجين إلى رحيل نظام الرئيس عمر البشر، إلا أن الأخير سارع إلى إيجاد وسيلة لدعم التسوية السياسية المحتملة مع المتظاهرين، خصوصا أن الاحتجاجات التي امتدت في كل أنحاء السودان، خرجت من مواقع يفترض أنها مناصرة للنظام، وهو ما يزيد من الأزمة، وقد يمهد لانتفاضة جديدة.
الكاتب والمحلل السياسي، عبد الله رزق، أشار إلى أنه مع عجز الحكومة عن إيجاد مخرج للأزمة، فمن المتوقع أن تستمر الاحتجاجات. وأضاف رزق "ستتطور الاحتجاجات كيفًا وكمًّا، وتتعمق أكثر فأكثر، مع فشل النظام في معالجة الأزمة واستخدامه القوة المفرطة". من جهة أخرى دعا تحالفا "نداء السودان" و"قوى الإجماع الوطني"،