لغة الجسد: مبارك حاضر الذهن واثق الحديث

تحرير:سمر فتحي ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٢ م
أدلى الرئيس الأسبق حسني مبارك بشهادته اليوم أمام محكمة اقتحام السجون المتهم فيها محمد مرسي الرئيس السابق، وعلى الرغم من تجاوز مبارك حاجز التسعين من العمر فإنه بدا متذكرا الأحداث وحاضر الذهن حسب تأكيد خبراء حركة الجسد. وتقول رغدة السعيد، خبيرة في لغة الجسد: مبارك أكدت هيئته انتماءه للمؤسسة العسكرية، بما يطغى على كلامه، وهذا ظهر عندما أكد طلب الحصول على موافقة في شهادته بقضية اقتحام الحدود، من رئيس المحكمة المستشار محمد شيرين فهمي، بل وإصراره عليها في كل سؤال.
وأكدت "السعيد"، أن هذا دليل على أنه واع وحاضر الذهن ولياقته الذهنية ليست متأثرة بتقدمه فى السن على وجه الإطلاق. وتابعت الخبيرة: السن بيخفي تعبيرات الوجه، ولكن نبرة الصوت ثابتة واستخدامه لحركة رأسه ووضع يده على ذقنه، وتظهر رعشه في اليد اليسرى ورفع كف يده لأعلى ليجيب بالتأكيد على الإجابة، واستخدمها كثيرا