«مبارك» ينفى نظرية المؤامرة الخارجية لـ«عبد الرحمن»

رئيس أمن الدولة السابق: مؤامرة خارجية بدأت عقب تفجير برجي التجارة العالميين وأعددت تقريرا رفعته إلى العادلى لعرضه على القيادة السياسية.. ومبارك: معنديش علم إطلاقًا
تحرير:سماح عوض الله ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٢١ م
شهدت جلسة سماع شهادة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، فى قضية اقتحام السجون مفاجآت من العيار الثقيل، تقدمها نفي "مبارك" لما ورد بشهادة اللواء حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة السابق، ففى الوقت الذى أكد فيه "عبد الرحمن" بشهادته أمام المحكمة أن ما تعرضت له مصر فى 2011 كان مخطط دول كبرى، وأنه أعد تقارير بذلك متضمنًا إشارة إلى أحداث تونس فى 2005 واحتمالية تكرارها بسيناريوهات مختلفة فى مصر، وتم رفعها إلى حبيب العادلي لعرضها على القيادة السياسية، فاجأ مبارك الجميع بقوله: "معرفش إن فيه مخطط". وقال صراحة "معنديش علم بهذا التقرير إطلاقًا".
نرصد التباين في الشهادتين بموضوع القضية،وبدأت أسئلة مبارك عن مخططات البلاد، التى تحدث عنها رئيس جهاز أمن الدولة السابق فى شهادته بسؤال المحكمة له: س- هواجهك ببعض الحاجات اللي قالها الشهود أمام المحكمة، اللواء ماجد نوح قائد قوات الأمن المركزي بسيناء، شهد بأن عناصر حماس والبدو دانت لهم بالسيطرة الكاملة