سوريا بعد الانسحاب الأمريكي.. من المستفيد؟

تأتي تركيا وإيران في مقدمة الدول المستفيدة من قرار ترامب بانسحاب القوات الأمريكية من سوريا.. وروسيا أقلهم حظا.. أما تنظيم داعش فربما يظهر على الساحة من جديد
تحرير:أ.ش.أ ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠٨ ص
القوات الأمريكية في سوريا
القوات الأمريكية في سوريا
بات المشهد السوري بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 19 ديسمبر الجاري، بانسحاب القوات العسكرية الأمريكية من سوريا، مثار تساؤلات وتحولات استراتيجية، لما لهذا القرار من تداعيات خطيرة على موازين القوى الفاعلة في مشهد الأزمة السورية، إذ أن الانسحاب الأمريكي المتسارع من شأنه أن يترك بصماته على المشهد المتأزم أصلا، وأن يكون له وقع مختلف على شتى الأطراف الفاعلة على الأرض في سوريا، والتى قد تتنافس لحصد امتيازات جديدة، خاصة مع عدم وجود اتفاق مسبق، ما ينذر بنشوء صراع متصاعد في ظل وجود قوى تعتبر نفسها الخاسر الأكبر من القرار المفاجئ.
وخلق القرار الأمريكي فراغا جيواستراتيجي لا يمكن التنبؤ بحجم تداعياته، ويشير إعلان ترامب أن المهمة الأمريكية في سوريا انتهت بنجاح -حين قال إنه تم سحق داعش وتعهد بعدم المشاركة بالضربات الجوية على داعش- إلى رغبة واشنطن في قلب الطاولة وخلط الأوراق فى سوريا بين لاعبين دوليين وإقليمين تتباين أجنداتهم ومصالحهم،