رجال «الأهرام».. أسسها لبناني وصنع هيكل مجدها

منذ نحو قرن ونصف وصحيفة الأهرام بين يدي الناس من بداية مستقلة إلى الصدور باسم الدولة.. وخلال تلك السنوات برزت فيها أسماء صحفية لمعت في بلاط صاحبة الجلالة.
تحرير:السيد نجم ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٠ م
"الأهرام".. اسم له تاريخ في عالم الصحافة، فهي من بين أعرق الجرائد في مصر والوطن العربي، واليوم تتم الـ143 سنة، كانت خلالها حاضرة في العديد من المحطات الفارقة بتاريخ مصر، من الاحتلال إلى تأميمها عقب ثورة 1952، ثم أحداث ثورتي 25 يناير و30 يونيو.. كل تلك الأحداث ستجدها حاضرة على صفحات "الأهرام"، وقد وثقتها في أرشيفها الضخم، وبالطبع كانت لها وجهات نظر معينة في تعاطيها معها، تعكس سياسة تحريرية صنعها رجال كتبوا أسماءهم للأبد في سجل بلاط صاحبة الجلالة، ولا يمكن إنكار عملهم، سواء اختلفت معهم أو اتفقت.
البداية قد لا يعلم البعض أن "الأهرام" تأسست بأيادٍ ليست مصرية، وكان هذا وضع الصحافة في مصر حينها، حيث كانت الانطلاقة من أبناء الشام.. ففي 27 ديسمبر 1875، قرر اللبناني سليم تقلا، ومعه شقيقه بشارة، اللذين كانا يسكنان في الإسكندرية تأسيس الصحيفة. وبدأت في الصدور أسبوعيا في 5 أغسطس العام التالي، وكان مقرها