«يابومة يافقر».. رحاب للمحكمة: «جوزي بيغير من أخوه»

سيارة شقيقه الجديدة أصابته بالهم.. الزوجة: لما اشتكيت لأهله قالوا مالوش كبير وقليل الحيلة.. علقة موت كانت من نصيب صغاري بسبب الهاتف.. أجبرني على ترك عملي عشان غيران مني
تحرير:سمر فتحي ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٠ م
لجأت "رحاب" إلى مكتب تسوية منازعات الأسرة بمصر القديمة؛ أملا في إنهاء النزاع الذي انفرطت معه حبات عقد أسرتها الصغيرة، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، عجزت التسوية الودية عن إتمام الصلح بينها وبين زوجها، وبات الخيار الأخير أمامها إقامة دعوى خلع ضد زوجها.. تحكي صاحبة الـ28 سنة قائلة: "تعرفت على زوجي ونشأت بيننا قصة حب كُللت بالزواج بعد محاولات صعبة في إقناع والدي بزواجي من صلاح، لأنه كان يرفض زواجنا ولكن مع إصراري على إكمال قصة الحب بالزواج أصبح أبي مغلوبا على أمره أمامي بعدما هددتهم بالانتحار إذا لم يوافق على زواجنا.. وبالفعل وافق".
تضيف الزوجة: "كالمعتاد كانت الشهور الأولي من زواجنا في منتهى السعادة والبهجة تخللتها خلافات عابرة، ورزقنا الله بطفلين توأم ولكن لم يستمر الحب طويلا ودبت الخلافات بيننا يوما تلو الآخر بسبب غيرته الشديدة من كل اللي حواليه وعدم ثقته في نفسه، بالرغم من تعدد مصادر دخله فتحول الحب إلى كره يزداد كل يوم".