قبل الكريسماس.. الصين تشن حملة ضد المسيحيين

تكثف السلطات الصينية حملتها القمعية ضد المسيحيين مع اقتراب أعياد الكريسماس.. وهو الأمر الذي سلط الضوء على العديد من الحملات التي تتبناها بكين ضد بعض الأديان
تحرير:محمود نبيل ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٣ م
على الرغم من حرص الصين الشديد على إبقاء أزماتها الداخلية بعيدة عن التناول الإعلامي بشكل واضح، فإن العديد من الملفات الحساسة لا تزال مثار اهتمام كبير في العديد من وسائل الإعلام الدولية، التي تولي تركيزًا شديدًا لأوضاع الفئات المختلفة داخل المجتمع الصيني. ويظل ملف أوضاع المسيحيين في الصين أحد أهم الموضوعات التي تثير اهتمام وسائل الإعلام الدولية، خاصة أن نسبتهم في المجتمع الصيني تشير إلى أن المساس بحقوقهم قد يؤدي إلى اشتعال الأوضاع في بكين خلال الفترة المقبلة.
ومع اقتراب الاحتفال بأعياد الكريسماس، سلطت شبكة "سي إن إن" الأمريكية الضوء على أوضاع المسيحيين خلال الفترة الماضية، خاصة في ظل تشديد السلطات بالصين الرقابة على الفعاليات المختلفة لتلك الفئات في الوقت الحالي. العمل قسرا.. أحدث أزمات تعامل الصين مع مسلمي الإيجور وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن الحزب الشيوعي