ترامب يخدع الأمريكان بانتصار وهمي في «نووي كوريا»

لم تقم كوريا الشمالية طوال عام 2018 بأي تجربة نووية أو صاروخية.. إلا أن العديد من المتابعين يشككون في أن يكون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أي دور في ذلك
تحرير:أحمد سليمان ٢٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ ص
قبل أن يتولى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه، وخلال حملته الانتخابية، حتى وصوله إلى الحكم، أجرت كوريا الشمالية العديد من التجارب الصاروخية والنووية، والتي وصلت إلى ذروتها في 2017 بعد اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات قادر على ضرب الأراضي الأمريكية، ودخل ترامب في حرب كلامية مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، وصفه فيها بـ"رجل الصواريخ الصغير" إلا أن الأمر تحول للنقيض بعد خطاب كيم بمناسبة العام الجديد في بداية 2018، الأمر الذي دفع ترامب إلى القول إنه "وقع في غرام كيم".
حيث أشارت شبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية، إلى أن ترامب أعزى الفضل إلى استراتيجيته في إجبار بيونج يانج على الجلوس على طاولة المفاوضات، حيث قال خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي "إننا لم نعد نرى الصواريخ الكورية الشمالية تطير هنا وهناك، كما أن الاختبارات النووية قد توقفت". إلا أن العديد