عودة الجدل حول قرار الحكومة بحظر تداول الطيور الحية

غطاطى: حتى لا تحدث بلبلة في السوق منع تداول الدواجن الحية بعد رمضان.. والزراعة: الحظر سار ولم تصل إلينا تعليمات إلى الآن.. وعبد السيد: الاتفاق على 6 أشهر قابلة للزيادة
تحرير:أسماء فتحى ومؤمن عبد اللاه ٢٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٠ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
يأبى مسلسل قرار حظر تداول الطيور الحية بمحافظتى القاهرة والجيزة، أن تكتب نهايته سواء بالتطبيق أو الإلغاء، فبعد أن أعلنت الحكومة عن تطبيق قرار الحظر بداية من شهر إبريل المقبل، حفاظًا على صحة المواطنين وحفاظا على البيئة من التلوث وحماية صناعة الدواجن كإحدى ركائز الاقتصاد الوطني ودعم الأمن الغذائي، خرج النائب إيهاب الغطاطى عضو لجنة الزراعة والبرلمان وعضو مجلس اتحاد منتجي الدواجن، ليؤكد أن القرار سيتم تأجيله إلى ما بعد شهر رمضان تجنبًا لحدوث بلبلة فى الشارع، وزيادة الأعباء على كاهل المواطن المصرى.
ونسب غطاطي القرار للدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية، قبل أن تخرج الوزارة عن صمتها لتنفى هذا الأمر وتؤكد أن قرار الحظر مستمر وسيطبق فى موعده. لتستمر حالة الجدل حول إعادة تفعيل القانون الصادر فى عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بتاريخ 3 مايو 2009، عندما أصدر الدكتور أمين أباظة،