بعد شلل تام.. الطيران المدني يعود إلى أجواء سوريا

العديد من الدول استأنفت رحلاتها من وإلى سوريا أحدثهم تونس حيث استعادت حركة الطيران المدني فوق سوريا عافيتها بعد أن شهدت حالة من الشلل التام منذ بداية الأزمة
تحرير:وفاء بسيوني ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣٨ م
يبدو أن العديد من الدول بدأت تقلل من مخاطر المجال الجوي السوري وقامت بإعادة تسيير رحلاتها نتيجة لاستشعار الأمان، وانضمت تونس إلى صفوف الدول التي فتحت مجالها الجوي أمام الرحلات السورية واستئناف رحلاتها من وإلى دمشق بعد توقف استمر لمدة 8 أعوام منذ اندلاع الأزمة السوري. وصباح اليوم الخميس، انطلقت أولى رحلات شركة "أجنحة الشام" من مطار دمشق الدولي إلى مطار الحبيب بورقيبة بالمنستير في تونس وعلى متنها 150 مسافرا. وأعلن مدير التطوير بالشركة أسامة ساطع، أن الرحلة هي باكورة رحلات الشركة إلى تونس.
وأشار إلى أنه سيتم لاحقا الاتفاق على جدول الرحلات ومواعيدها وفق دراسة للسوق ومتوسط عدد الركاب المحتمل نقلهم، حسبما ذكرت "سانا". الناقل الثاني تعتبر شركة أجنحة الشام للطيران، الناقل الثاني في سوريا، وتملكها مجموعة شموط التجارية، وقد بدأت تتعامل معها الحكومة ووسائل إعلام النظام كناقل "وطني" بديل عن السورية