إسرئيل تجمد أملاك السلطة لرفضها تعويض عملاء تل أبيب

تحرير:وكالات ٢٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٣٦ ص
قررت السلطات الإسرائيلية، تجميد أملاك السلطة الفلسطينية في إسرائيل، بعد رفض السلطة تنفيذ قرار لمحكمة إسرائيلية يقضي بتعويض فلسطينيين، كانوا عملاء لإسرائيل على أضرار سجنهم، يأتي ذلك بعد أن طلب هؤلاء العملاء من المحكمة الإسرائيلية إجبار السلطة الفلسطينية على دفع 15 ألف "شيكل" لكل واحد منهم، نظير كل يوم قضاه في السجن، إلا أن المحكمة رفضت تلك القيمة، وفرضت على السلطة دفع 422 شيكل فقط، لكل سجين عن كل يوم، وكان مجموع ما ستدفعه السلطة لأصحاب الدعوى هو 13.2 مليون شيكل.
إلا أن فلسطين لم تدفع هذا المبلغ، وردا على ذلك أصدرت إسرائيل قرارا بتجميد أملاكها المتمثلة في أموال الضرائب التي تدفعها إسرائيل للسلطة الفلسطينية، بموجب ملحق باريس، وهو الملحق الاقتصادي لاتفاقيات أوسلو. وتنقل إسرائيل إلى السلطة الفلسطينية سنويا ما يقدر بمليون دولار، هي عائدات الضرائب التي تجبيها من