ماهر فرغلي: الشخص العاطفي أكثر عرضة للتطرف (فيديو)

الكاتب والباحث فى الحركات الإسلامية، بيَّن الفرق بين التطرف والإرهاب، كما تطرق للحديث عن وسائل تجنيد الشباب فى الجماعات المتطرفة، وقدم نصائح لهم لحماية أنفسهم من الخطر.
تحرير:محمد عودة ٢٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٢٠ ص
ماهر فرغلي
ماهر فرغلي
تناول ماهر فرغلى، الكاتب والباحث فى الحركات الإسلامية، الحديث عن التطرف والإرهاب، والفرق بينهما، فقال إن التطرف مرحلة سابقة للإرهاب، وإن التطرف مرحلة تؤدى فى النهاية إلى الإرهاب، وإن كل متطرف فهو إرهابى، وكل إرهابى فهو متطرف. وأضاف فرغلى خلال لقائه ببرنامج «الوتر» الذى تقدمه الإعلامية هبة الأباصيرى على فضائية «صدى البلد»: «هناك أنواع كثيرة من التطرف، مثل التطرف فى السلوك، والتطرف الوجدانى والتطرف السياسى، والتطرف هو عبارة عن مرض يبدأ من أى ناحية».
وأوضح: «من الممكن أن يبدأ فى الناحية السوكية، أو الناحية العاطفية، أو الناحية الفكرية، أو الناحية السياسية، وهناك أشخاص لديهم قابلية للتطرف تدفعهم دائما لأن يكون الواحد منهم وجدانيا وعاطفيا، يتأثر بمن حوله بشكل كبير». وأكد فرغلي أن العاطفيين فى شخصياتهم من الممكن أن يكونوا أكثر عرضة للتطرف،