إنتي شكلك «فوتوجينيك».. حيلة شعبان للتحرش بالستات

الزوجة للقاضي: «باشوف جوزي شيطان رجيم».. بيمنعني من الذهاب للكوافير وهو فاتح مركز تجميل نسائي.. النقاب وصديقتي كشفا لي خيانته.. بيشتغل في المشبوه وبيوقع الستات
تحرير:سمر فتحي ٢٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠٥ ص
من داخل محكمة الأسرة تقف الزوجة بجوار إحدى السيدات تتبادلان الحديث عن خيانة الرجال ومدى الظلم الذي وقع عليهن، كانت رواية "نجلاء" مع "شعبان" الزوج الندل الذي قام بابتزازها ومساومتها، وتحول زواجهما إلى صفقة وصلت بها إلى طريق مسدود، قائلة: "تزوجت منذ سنوات من رجل كان من أنبل الرجال، ومنذ ليلتنا الأولى وهو يعاملني بطيبة وحسن خلق وابتسامة عريضة، ولم أشعر معه لحظة أنه شخص غير سوي في تعامله حتى أنجبت منه، كنت أثق به تمام الثقة، كان يكذب علي ويخبرني أنني أجمل النساء".. وإلى التفاصيل:
ارتدت الزوجة النقاب لتكشف خيانة زوجها، صاحب مركز تجميل للسيدات، ونفذت خطتها بمعاونة صديقتها التي استعانت بها وقامت بتمثيل دور فتاة تريد التزيُّن وذهبت إلى الكوافير، وهناك تأكدت من قيامه بالتحرش بزبائنه واستخدام مكان رزقه وأكل عيشه في الحرام، بعدها أقامت دعوى خلع. تحكي الزوجة: "تعرفت على زوجي في إحدى