دبلوماسي: انسحاب أمريكا من سوريا يكشف جرائم التحالف

تحرير:وكالات ٢٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٤٤ ص
قال مصدر دبلوماسي عسكري، اليوم السبت، إن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا قد يكشف عن جرائم الحرب التي ارتكبها التحالف الدولي لا سيما العملية المتعلقة بتحرير الرقة، مضيفًا في حديث للصحفيين أن الانسحاب المحتمل للجنود الأمريكيين من سوريا، قد يلقي الضوء على العديد من جرائم الحرب التي ارتكبها التحالف الدولي خلال ما يسمى بمحاربته داعش الإرهابية، وبالتحديد العملية المتعلقة بتحرير مدينة الرقة في أكتوبر 2017، التي تحولت عقبه الرقة إلى مدينة أشباح نتيجة لقصف طيران التحالف، وذلك وفقًا لما ذكرته سبوتنيك.
وتطرق المصدر إلى قضية حرق جثث اللاجئين قرب مخيم الركبان قائلا: «وسائل المراقبة لدينا رصدت الكثير من أعمدة الدخان بالقرب من مخيم الركبان، حيث كانت توجد مخيمات المسلحين، إنهم يعملون على حرق شيء ما وهناك اشتباه بأن الحديث يمكن أن يدور حول حرق جثث اللاجئين في مخيم الركبان الذين لقوا حتفهم بسبب الجوع