2018.. عام العقوبات والاستجوابات في إيران

هذا العام شهد العديد من الاستجوابات للقيادات الإيرانية، فقد وصل الأمر إلى استدعاء البرلمان لرئيس النظام حسن روحاني للمرة الأولى، لمساءلته إثر تدهور الوضع الاقتصادي
تحرير:وفاء بسيوني ٢٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٥ ص
2018 الذي تفصلنا عن نهايته أيام قليلة كان عامًا مختلفًا على إيران، سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي، فقد شهدت طهران العديد من الأزمات التي لن تنتهي خلال هذا العام وربما ستستمر تداعياتها خلال الأعوام المقبلة إذا لم يتراجع النظام عن سياساته سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي. أبرز القضايا التي شهدتها خلال 2018 هي عودة العقوبات الأمريكية على إيران بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران في 2015 يتضمن تسوية شاملة تضمن الطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني، وإلغاء جميع العقوبات على إيران بشكل تام.
عودة العقوبات تبع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي في مايو الماضي، إعادة العقوبات على إيران ومن الممكن أن نطلق على هذا العام "عام إعادة العقوبات"، فقد خضعت إيران مجددا لسلسلة عقوبات مشددة تفرضها عليها الولايات المتحدة في محاولة لإجبار نظام الملالي على العودة لطاولة الحوار،