مد أجل الحكم في «الخلايا العنقودية» لـ15 يناير

تحرير:سماح عوض الله ٢٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:١٢ ص
قررت المحكمة العسكرية اليوم السبت، مد أجل للنطق بالحكم على المتهمين بالقضية المعروفة إعلاميا باسم الخلايا العنقودية إلى جلسة 15 يناير المقبل، وهى القضية التى تعود وقائعها إلى عام 2014، عندما ألقت قوات الأمن بالتعاون مع الجيش، القبض على المتهمين في عدد كبير من الجرائم ضد الدولة، منها حرق سيارات شرطة، وسيارات خاصة برجال الأمن والقضاء في محافظة الإسماعيلية. ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين تهما عديدة، منها الانضمام لحركات تخريبية تحت مسميات "مجاهدون - ولع - جيفارا- مجهولون"، وشاركت في حرق سيارات رجال الشرطة والقضاء ومقهى، وحيازة أسلحة ومفرقعات.
وأوضحت أوراق القضية أن المتهمين انضموا إلى جماعة على خلاف القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وشاركوا في الاعتداء على الحريات الشخصية، وغيرها من الحريات العامة، وأضروا بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، وكان الإرهاب الوسيلة التي استخدموها في تحقيق